الصفحة الرئيسية English معرض الصور البريد الإلكتروني البحث RSS القائمة البريدية بأقلامكم
تحريك لليمين
حليب الماعز هو الأقرب لحليب الأم دورة تصنيع ألبان وأجبان في مركز المديرية - دردغيا ندوة عن مكافحة ذبابة الفاكهة في النبطية دورة نحال مبتدىء في صديقين 5 حملات تشجير بمشاركة 302 طالب في الجنوب للبقر أصدقاء مفضلين العنزة مغنجة عيدنا عيدين وحيد القرن أضحى وحيداً نشاط زراعي مع ثانوية الإمام علي (ع) في معروب
تحريك لليسار
نشرة خضراء العدد الرابع عشر
قطاف الزيتون: نصائح مفيدة
كتاب الزيتون
كتاب مرشد النحال
إرشادات عملية لتداول الأسماك في البحر وفي أسواق البيع بشكل عام
6 عناصر غذائيّة تحميك من الغلوكوما
أيّ نوع من الزيوت تستخدم أثناء الطبخ؟
كيف نجمّد اللحوم؟
مجلة كلنا معا - العدد العاشر
مجلة كلنا معا" - العدد التاسع
دودة الصندل
سمك الترويت
داء التولاريميا
زراعة الفطر الصدفي
الحرير في لبنان
الزراعات المحمية في لبنان
العناية بقفران النحل ومكافحة أمراضها
تربية المواشي
مشاكل الاشجار المثمرة
نشرة زراعية بيئية
هل تعلم؟
الوصفات الرمضانية

منشورات زراعية وتدريبية
مواضيع مرتبطة من مواقع أخرى
» أنشطة عامة
تصغير الخط تكبير الخط أرسل لصديق طباعة الصفحة
الجنوب أخضر مقاوم
شجرة حمت مقاوم وطن يحمي شجرة فلأنها حارسة المقاومة في جنوب صامد إمتدت إليه يد الغدر لتقتلع منه جذور أشجار لطالما تغنت بمد ظلالها الوارفة لتحمي هذا المقاوم فبرعاية وحضور معالي وزير الزراعة الدكتور حسين الحاج حسن أقامت جمعية العمل البلدي في الجنوب والجمعية الوطنية لحماية وتنمية الثروة الحرجية والبيئية والحيوانية( أخضر بلا حدود) أقيم مؤتمر "الجنوب أخضر مقاوم" بنسخته الأولى في بلدة الطيبة بالتعاون مع وزارة الزراعة،الهيئة الصحية الإسلامية، جمعية جهاد البناء وجمعية أجيال السلام لنزع الألغام، بحضور مسؤول العمل البلدي في حزب الله ، مدير عام جمعية مؤسسة جهاد البناء الإنمائية ، مسؤول الدفاع المدني في الهيئة الصحية الإسلامية ، رئيس جمعية أخضر بلا حدود الحاج، رؤساء إتحادات البلدية رؤساء بلديات وفعاليات
وفي كلمته بالمناسبة شدد الدكتور الحاج حسن على ضرورة التعاون بين كافة الجهات الرسمية والأهلية لإتمام عملية التشجير والتحريج في كافة مناطق لبنان واضعاً كل إمكانات الوزارة في خدمة هذا الهدف متحدثاً عن ضرورة الحفاظ على الأشجار بعد غرسها . كما وتطرق الحاج حسن الى أهمية الحفاظ على الغابات التي تساعد على إبقاء التنوع البيولوجي في لبنان، واضعاً كافة إمكانيات الوزارة لأجل إعادة الغطاء الأخضر الى لبنان والحفاظ على ما تبقى منه.
بدوره مدير عام جهاد البناء تحدث عن مشروع الشجرة الطيبة التي أطلقته مؤسسة في العام 1988 والهادف الى مكافحة ظاهرة التصحر حيث تنامت فكرته لترتقي الى الحملة المباركة التي تكللت بزراعة الشجرة التي تحمل رقم مليون والتي غرسها سماحة الأمين العام السيد حسن نصرالله (حفظه المولى) أمام منزله، ليصل عدد الغراس الموزعة الى 8,728,141 خلال 22 عاماً، مباركاً لجمعية أخضر بلا حدود إنطلاقتها متنمياً أن يكون لها الأثر الواضح في سيرورة الجنوب الأخضر المقاوم.

من جهته مدير العمل البلدي في الجنوب أكد أن الزراعة شكلت الهوية الإقتصادية في الجنوب فهي وسيلة رزق منذ سنوات عدة، لكنها تعرضت الى الإعتداءات الصهيونية المتعددة حيث إستخدمت سياسة الأرض المحروقة الأمر الذي يستدعي أن لا تغيب المسألة الزراعية عن أي رؤية تنموية إستراتجية.
وفي سياق متصل قال رئيس جمعية أخضر بلا حدود أن هدف إطلاق وتأسيس الجمعية هو الحفاظ على ما تبقى من ثروة حرجية فالشعار الذي حملته الجمعية هو من أجل لبنان الأخضر الجميل وستكون الجمعية جهة وطنية لحماية الثروة الحرجية.
وعن دور المجتمعات المحلية في إدارة الحرائق قال مدير الدفاع المدني في الهيئة الصحية الإسلامية أنه لا يزال غير واضحاً، متحدثاً عن وضع الدفاع المدني في لبنان لجهة نقص العديد والمراكز الأمر الذي يستدعى وضع إستراتجية واضحة فوضع لبنان الى مزيدٍ من الخطر.
وأقيم على هامش المؤتمر معرض لجمعيات : جهاد البناء ، الدفاع المدني (الهيئة الصحية الإسلامية)، أجيال السلام لنزع الألغام واخضر بلا حدود حيث جال الحضور على هذا الزوايا وتعرفوا على طبيعة عمل وانشطة هذه الجمعيات.
وقد خلص المؤتمر الى توصيات عديدة أبرزها:
. تعزير مراكز الدفاع المدني بالتجهيزات والآليات والعديد لمكافحة حرائق الأحراج.
. تعزير مأموري الأحراج بالتعاون مع البلديات والإتحادات ووزارة الزراعة.
.تعزير إجراءات الوقاية من الحرائق من خلال وضع لوحات إرشادية وحملات التوعية وإزالة الأعشاب وتثبيت أجهزة قياس درجة الحرارة وتوزيع مستوعبات للنفايات في الأماكن العامة
.العمل على تصميم خريطة أخطار الحرائق في الجنوب.
.إطلاق حملة شعبية تعهدية "شجرة لكل مواطن" مبنية على كلمة سماحة الأمين العام السيد حسن نصرالله (حفظه المولى) لو كل فرد منا زرع شجرة أمام بيته وتكفل برعايتها، سقايتها عنايتها وحفظها فكيف سيصبح شكل المدينة والقرية.
.إطلاق خطة خمسية لتشجير 1500000 شجرة بالتعاون مع وزارة الزراعة، وزارة البيئة، البلدات، جمعية العمل البلدي، جمعية مؤسسة جهاد البناء الإنمائية، جمعية أخضر بلا حدود بمشاركة الجمعيات الأهلية والكشفية والمدارس.
.وضع حلول جذرية للمكبات النفايات العشوائية في القرى والبلدات.
.الإستفادة من طائرات مكافحة الحرائق.
. العمل على تعيين خلية إدارة أزمات في كل إتحاد يوجد فيها مندوبين عن البلديات والدفاع المدني.
.رفع مستوى ثقافة مكافحة الحرائق من خلال فتح باب التطوع والتدريب.
.تنظيم نشاطات إعلامية وإعلانية حول إستدامة زراعة الأشجار والوقاية ومكافحة حرائق الغابات وتنسيق برامج إعلامية (إذاعية ومتلفزة) يستفاد منها في نشر الوعي البيئي.











17-08-2013 | 12:43 د | 2923 قراءة

 
خدماتنا
الصفحة الرئيسية English معرض الصور البريد الإلكتروني
البحث RSS القائمة البريدية سجل الزوار
جديد الموقع تحريك للأسفل تحريك للأعلى

وصفة الهريسةحليب الماعز هو الأقرب لحليب الأموصفة الفيتوتشينينشرة خضراء العدد الرابع عشردورة تصنيع ألبان وأجبان في مركز المديرية - دردغياندوة عن مكافحة ذبابة الفاكهة في النبطيةدورة نحال مبتدىء في صديقين5 حملات تشجير بمشاركة 302 طالب في الجنوبللبقر أصدقاء مفضلين العنزة مغنجة

آخر تحديث: 2020-01-07 الساعة: 09:22 بتوقيت بيروت